أهلا وسهلا بكم زوارنا الكرام

موقع ومنتديات لاف فور ايفر

يتمنى لكم الفائده وقضاء اسعد الاوقات


    حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ

    شاطر
    avatar
    تالا



    انثى الميزان الخنزير
    عدد الرسائل : 1261
    تاريخ التسجيل : 14/12/2006
    نقاط : 481
    كيف وصلت الينا : صديق
    مكان الاقامة : القدس
    الدولة : فلسطين

    حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ

    مُساهمة من طرف تالا في السبت 21 فبراير - 10:39

    لا يأكل المسلمون الخنزير لأنهم ملتزمون بتعاليم الإسلام الذي يحرم أكل لحم الخنزير ، فقد قال الله سبحانه : ( حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ ) ، وقال سبحانه : ( قُلْ لَا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَىٰ طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ ) ولم يرد في الشريعة تعليل خاص لتحريم لحم الخنزير سوى قوله: (فَإِنَّهُ رِجْس)، والرجس يطلق على ما يستقبح في الشرع، وفي نظر الفطر السليمة، وهذا التعليل وحده كاف.
    وهناك تعليل عام يشمل لحم الخنزير وغيره من المطعومات المحرمة ، وهو قوله تعالى: ( وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ ) ، فكل ما حرمه الله عز وجل فهو خبيث ، والخبائث في هذا المقام يراد بها ما فيه فساد لحياة الإنسان في صحته، أو في ماله، أو في أخلاقه.
    وروى البخاري ومسلم ‏عن ‏ ‏جابر بن عبد الله ‏ ‏رضي الله عنهما ‏ ‏أنه ‏ ‏سمع رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول عام الفتح وهو ‏ ‏بمكة ‏ : " ‏إن الله ورسوله حرم بيع الخمر والميتة والخنزير والأصنام " .
    بل قد قال النبي صلى الله عليه وسلم كما في الصحيحين : " والذي نفسي بيده ليوشكن أن ينزل فيكم ابن مريم حكما مقسطا، فيكسر الصليب ، ويقتل الخنزير ويضع الجزية ، ويفيض المال حتى لا يقبله أحد " . قال ابن حجر في فتح الباري في شرح الحديث : { قوله: ويقتل الخنزير ، أي يأمر بإعدامه مبالغة في تحريم أكله، وفيه توبيخ عظيم للنصارى الذين يدعون أنهم على طريقة عيسى ثم يستحلون أكل الخنزير ويبالغون في محبته } .
    أما الاكتشافات الحديثة فقد اكتشفت في الخنزير عوامل الأمراض، وخفايا الجراثيم الضارة ، فمن ذلك أن الخنزير يتولد من لحمه الذي يأكله الإنسان دودة خطيرة توجد بذرتها في لحم الخنزير، وتنشب في أمعاء الإنسان بصورة غير قابلة للعلاج بالأدوية الطاردة لديدان الأمعاء، بل تنشب تلك الدودة الخنزيرية ضمن عضلات الإنسان بصورة عجز الطب إلى اليوم عن تخليص الإنسان منها بعد إصابته بها، وهي خطر على حياته، وتسمى (تريشين) Treichine، ومن هنا ظهرت حكمة تحريم لحم الخنزير في الإسلام.
    وقد جاء في موسوعة لاروس الفرنسية: إن هذه الدودة الخبيثة (التريشين) Treichine تنتقل إلى الإنسان وتتجه إلى القلب، ثم تتوطن في العضلات، وخاصة في الصدر، والجنب والحنجرة، والعين، والحجاب الحاجز، وتبقى أجنتها محتفظةً بحيويتها في الجسم سنين عديدة.
    وعموماً يمكن إيجاز أهم أضرارأكل لحم الخنزير فيما يلي :
    1 - كثرة الديدان في لحم الخنزير ، ومنها دودة ( تينيا سويلم ) التي تنتقل للإنسان وتسبب مغصاً وإسهالاً وقيئاً ، وأحياناً تنتابه نوبات صرعية وتشنجات عصبية قوية ، وكثيراً ما تتلف العين أو بعض أجزاء المخ فتفسدها فيحدث شلل للمريض ، والإصابة بها تنتشر في فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا .
    2 - لحم الخنزير ينقل مرض ( التريخينا ) الذي تنتج عنه آلام شديدة والتهابات عضلية مؤلمة تدعو إلى انتفاخ النسيج العضلي وصلابته ، وتكون نتيجة ذلك الأورام التي تمتد بطول العضلات ، ويصاب بهذا المرض حوالي 47 مليون شخص بالولايات المتحدة ، ونسبة الوفاة به30%.
    3 - كثيراً ما يأكل الخنزير الفئران الميتة التي غالباً ما تكون عضلاتها مكاناً لأجنة دودة تسمى ( تريكينا اسباير المن ) ، وعند انتقالها للإنسان يصاب بمرض شديد فترتفع حرارته ، ويعتريه إسهال وقيء ، وتلتهب جميع عضلاته فلا يقدر على تحريكها ، ويصير لمسها مؤلماً ولا يقوى على تحريك عينيه ، ويصعب عليه التنفس لالتهاب عضلاته ، حتى يموت.
    4 - لحم الخنزير أعسر اللحوم هضماً باتفاق العلماء ، وذلك لأن أليافه محاطة بخلايا شحمية عديدة أكثر من الحيوانات الأخرى المباح أكلها ، وهذه الأنسجة الدهنية والتي ترتفع بها الأحماض الدهنية المشبعة خاصة حمض ( البالمتيك ) تحول دون العصير المعدي فلا تسهل عليه هضم المواد الزلالية للعضلات ، فتتعب المعدة ويصبح الهضم عسراً.
    5 - يحذر الأطباء من تناول منتجات الخنزير لأنها تسبب الأمراض التالية :
    أ - الالتهاب المخي السحائي وتسمم الدم : بسبب الميكروب السبحي الخنزيري الذي اكتشف عام 1967م ، ومن كتب له الإفلات من الموت بهذا المرض أصيب بالصمم الدائم وفقدان التوازن ( الترنح ) .
    ب - الدوسنتاريا الخنزيرية ( البلانتديازس ) : تسبب إسهالاً للإنسان دوسنتاريا مصحوبة بمخاط ودم مع ارتفاع درجة الحرارة ، وقد يثقب القولون فتحدث الوفاة .
    ج - انفلونزا الخنزير : كان أخطر وباء أصاب العالم من هذا المرض عام 1918م حيث قُتل حوالي 20 مليون نسمة ، وقد خافت أمريكا عام 1977م من هذا الوباء الذي أطل برأسه ، وصَدَرَ أمر بتطعيم كل أمريكي بالمصل الواقي من هذا المرض ، وتَكَلَّف برنامج التطعيم حوالي 135 مليون دولار.
    د - التسمم الغذائي الخنزيري : يَحدُث بسبب سرعة تحلل وفساد لحم ودهن الخنزير بفعل الجراثيم إذا تُرِك ولو لمدة قصيرة من الوقت دون تبريد.
    هـ - ثعبان البطن الخنزيري (الاسكارس) : اكتشفت إصابة الإنسان بهذا المرض في صيف عام 1982مفي جنوب الولايات المتحدة بسبب التعرض المباشر للخنزير أو أكل المواد الملوثة ببرازه.
    و - دودة المعدة القرصية : تنتقل من الخنزير إلى الإنسان وتسبب حدوث إسهال والتهاب المصران الغليظ (40% من سكان ولاية آسام في الهند مصابون به) .
    ز - دودة الرئة الخنزيرية : تعيش في رئة الخنزير وتنتقل منه للإنسان .
    حـ - الدوسنتاريا الآميبية الخنزيرية : تحدث بسبب نقل العدوى للإنسان من الخنزير.
    هذه بعض أضرار أكل لحم الخنزير ، والمسلم يعتقد جازما بأن الله سبحانه لا يحرم على عباده أمرا إلا لما فيه من ضرر ومفسدة ، ولا يأمرهم بشي إلا لما فيه من خير ومصلحة ، لأنه هو الحكيم الخبير سبحانه وتعالى . والله أعلم .

    avatar
    HitMan



    ذكر الجوزاء الماعز
    عدد الرسائل : 1173
    تاريخ التسجيل : 06/12/2006
    نقاط : 194
    العمل/الترفيه : مهندس الكترونيات وشبكات
    كيف وصلت الينا : صاحب الموقع
    مكان الاقامة : القدس
    الدولة : فلسطين

    رد: حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ

    مُساهمة من طرف HitMan في الأحد 6 يونيو - 12:58

    مشكورة أخت تالا لهذا الموضوع الجيد

    بارك الله بك

    تحياتي


    التوقيع

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 15 أكتوبر - 17:31